5 اقتراحات لراحة الأم فى التعامل مع الطفل عند انتقائه للطعام

c-2-1b-e1457960919484

5  اقتراحات لراحة الأم فى التعامل مع الطفل عند انتقائه للطعام

 

قد يمر كل طفل بمرحلة الانتقاء في اختيار الطعام، والخبر السار هو أن هذه الفترة عادةً ما تكون مؤقتة. ومع ذلك، ما يجب على الآباء أن يهتموا به أكثر ليس هو كونها مرحلة مؤقتة أو دائمة، بل ما إذا كان النظام الغذائي لطفلهم متوازناً. هناك العديد من الأساليب التي يمكنك اللجوء إليها لضمان حصول طفلك على العناصر الغذائية الصحيحة أثناء نموه، بأصح طريقة ممكنة تجعل نموه سعيداً وصحياً. وفيما يلي 5 اقتراحات مقدمة من مولفكس Molfix  لضمان تناول طفلك للمواد الغذائية التى قد لا يريد حتى مجرد النظر إليها واستمرار نموه بطريقة صحية وسعيدة.

 

1) الاستمرار فى تقديم الأطعمة التى لا يحبها

لا تقومى باستبعاد الوجبة التى يرفض طفلك تناولها من قائمة الطعام، بل استمرى في تقديم نفس الطعام على فترات. حيث كشفت الدراسات والأبحاث أن الأطفال يكونون أكثر استعداداً لتذوق الأطعمة التي رأوها سابقاً من 15 إلى 20 مرة. ولكن يجب الحذر من الإصرار على أن يتناولها، فلا تجبرى طفلك على تذوق الطعام. يمكنك تقديم الوجبات ولكن تفهمى الأمر إذا رفضها.

 

 

2) كونى خبيرة في الإخفاء

يمكنك إضافة الطعام الذى لا يحب الأطفال تناوله عادةً مثل السبانخ والقرنبيط والبروكلي في المواد الغذائية الأخرى التي يتم هرسها لهم في الخلاط. يمكنك إخفاء طعم الأطعمة المغذية التى يرفضها طفلك عن طريق خلطها بأخرى لضمان أن يكون نظامه الغذائي صحياً.

 

3) يمكنك أن تشركيه في الاستعدادات الخاصة بتناول الطعام

يمكنك السماح لطفلك بمساعدتك أثناء طهي وجبات الطعام وإعداد مائدة العشاء كما يمكنك زراعة الخضروات المتنوعة سواءً في الحديقة أو في أصص على الشرفة وطهي الوجبات بالخضروات الطازجة التي تجمعينها من حديقتك. سوف تلاحظين أنه يكون أكثر استعداداً لتذوق وجبات الطعام التى ساعد في إعدادها.

 

4) يجب أن تتمسكى بموقفك فى بعض الأمور

إذا كان طفلك يحب تناول الوجبات السريعة، قومى بإضافة البرجر إلى قائمة الطعام ليلة واحدة في الأسبوع. مفتاح النجاح هو تقديم البرجر المجهز في المنزل. يمكنك إعداد وجبات سريعة وشهية وصحية في المنزل باستخدام مكونات غذائية تغذي طفلك.

 

 

5) قدمى مجموعة متنوعة من الاختيارات

من المهم أن تكون الوجبات التى يتناولها طفلك مغذية وتمده بالفيتامينات والمعادن التى يحتاجها جسمه. يتطلب هذا تقديم بدائل جديدة ومتنوعة للطفل الذى يصعب إرضاؤه. ويمكنك استبدال المواد الغذائية التي لا يحبها طفلك بأخرى تحتوي على نفس العناصر الغذائية. على سبيل المثال، يمكنك تقديم الفلفل الأحمر الحلو إلى الطفل الذي لا يحب البرتقال لضمان حصوله على فيتامين ج.

 

قامت بتوفير المحتوى شبكة : ZNN  www.znnnetwork.com