5 أنشطة ترفيهية وتعليمية سهلة للأطفال فى عمر أقل من سنة

a-6-1c-400x320

5 أنشطة ترفيهية وتعليمية سهلة للأطفال فى عمر أقل من سنة

بالإضافة إلى الأكل والنوم، يحتاج طفلك للعب الألعاب من أجل نمو صحي وسعيد. على الرغم من أن الألعاب تكون للترفيه عند الكبار، فهي تكون لطفلك وسيلة للتعرف على العالم واكتساب الخبرات عن طريق التقليد. يمكنك تعزيز الارتباط بينك وبين طفلك عن طريق لعب الألعاب معاً ومساعدة طفلك فى اكتساب الخبرات والمهارات الجديدة، والأهم من ذلك خلق فرصة بالنسبة له للاستمتاع وهو “معك”. يمكنك تجربة الألعاب التي تقترحها مولفكس Molfix من أجل نمو سعيد:

 

لعبة النفق المنزلي

احتفظى برول الفوط الورقية! حيث يمكنك استخدامه فى عمل أنفاق مدهشة من أجل اللعب مع طفلك. قومى بالجلوس على أحد جانبى الرول واجعلى طفلك يجلس على الجانب الآخر، ثم قومى برفع الرول قليلاً من ناحيتك، ووضع عدد قليل من اللعب الصغيرة واحدةً تلو الأخرى داخله. سوف يصبح طفلك متحمساً لرؤية ما سوف يخرج من جانبه.

 

نصائح:

  • حاولى ألا تظهرى اللعب لطفلك أثناء وضعها فى الرول مما سيجعله أكثر فضولاً.
  • يمكنك أيضاً طلاء وتزيين الرول مع طفلك باستخدام طلاء الأظافر. وبالتالي تصبح لعبة الأنفاق أكثر متعة.
  • يمكنك لصق عدد من الرولات معاً بشريط التعبئة والتغليف لعمل أنفاق أطول.
  • بعد أن تعلمي طفلك طريقة وضع اللعب فى الرول، سيحين دوره! وستفيد المحاولات التي يقوم بها لوضع اللعب فى الرول فى تطوير التناسق بين عينيه ويديه وتناسق المهارات الحركية الدقيقة.
  • عندما ينتهى طفلك من وضع اللعب فى الرول قولى بصوتٍ عالٍ “فليركب الجميع” لجعل اللعبة أكثر متعةً. وعندما تخرج اللعب من الرول قولى “لقد وصل القطار إلى المحطة”. بذلك سوف يتعلم طفلك مفاهيم النقل والمغادرة والوصول.

 

لعبة الإمساك بكرة الماء

الأطفال يحبون اللعب بالماء! الألعاب المائية هي كل ما يحتاجه الطفل لكى يتعلم ويجدد نشاطه من خلال اللهو. فى أيام الصيف الحارة، واحدة من الألعاب المائية الأكثر تسلية التي يمكنك أن تلعبيها مع طفلك الذي لم يتم عامه الأول هي الإمساك بكرة الماء.

قومى بملء حوض غسيل واسع بالماء حتى منتصفه، ثم ضعى حوالي 15 كرة بلاستيكية صغيرة فيه. قومى بإعطاء طفلك مصفاة مطبخ بلاستيكية صغيرة أو مصفاة واسعة الفم ليقوم بجمع الكرات من الماء. يساعد جمع الكرات من الماء على تنمية المهارات الحركية الدقيقة لطفلك وتسهيل إمساكه بالملعقة وتناول الطعام. كما يدعم تطوير المهارات الحركية لديه من خلال تكرار الجلوس والوقوف أمام الحوض، ومد ذراعيه داخليه.

 

نصائح:

  • يمكنك إضفاء المزيد من المرح على هذا النشاط عن طريق تحديد ألوان الكرات المستخدمة وفقاً للموسم أو الفترة. فمثلاً، إذا كنت تؤدين هذا النشاط فى الخريف، يمكنك استخدام كرات بالألوان الأصفر والبرتقالي والأحمر.
  • يمكنك القيام بهذا النشاط فى المنزل أو فى الهواء الطلق. ويمكنك فرش غطاء كبير (ويفضل أن يكون من البلاستيك حتى يمكن تنظيفه بسهولة) تحت حوض الغسيل حتى لا يبتل المنزل وتصبح هناك حالة من الفوضى، ويفضل القيام بهذا النشاط فى الحمام أو الشرفة.
  • عندما يشعر طفلك بالملل من اللعب بالمصفاة، اتركيه يلعب بالماء طالما أنه يرغب فى ذلك، ولا تجبريه على مواصلة اللعبة.
  • يجب ألا تكون الكرات المختارة صغيرة جداً حتى لا تكون مصدر خطر على طفلك، ويمكن أن تكون فى حجم كرات البلياردو.
  • طفلك لا يزال صغيراً جداً وعديم الخبرة، فحتى إذا لم يستطع التقاط أية كرات، قومى بتهنئته على جهوده وتشجيعه على محاولات أخرى فى المستقبل.

 

 

لعبة كيس القصص

قومى بوضع أشياء مختلفة الأحجام والألوان والأشكال فى كيس غير شفاف أو صندوق له غطاء. يجب أيضاً أن تكون الأشياء من مواد مختلفة: الخشب والمعدن والقماش، الخ … واجعلى طفلك يدخل يده فى الكيس أو الصندوق الغامض ويسحب أحد الأشياء بدون النظر إليها. ثم قومى بحكاية قصة تدور حول هذا الشئ واستمرى فى قصتك مع كل شئ يخرجه طفلك من الكيس أو الصندوق.

 

نصائح:

  • اذكرى اسم الشئ الذي يخرج من الكيس أو الصندوق والغرض من استخدامه من أجل تطوير المفردات والمهارات اللفظية لطفلك. وأدخلى الكثير من الأوصاف فى قصتك قدر الإمكان.
  • يمكنك جعل طفلك الشخصية الرئيسية فى القصة. فإذا كانت القصة عن شجاعته فسوف يظل مهتماً بسماعها. لا تنسى! يمكن أيضا أن تكون البنات بطلات يستطعن إنقاذ أنفسهن.
  • أعط الشئ الذي يخرج من الكيس أو الصندوق لطفلك. لاحظيه وهو يتحسس ملمس الأشياء، ويتعرف على أشكالها من خلال فحصها بيديه.
  • احرصى على اختيار الأشياء التي لا تمثل أي خطر على الإطلاق على طفلك. بحيث تكون كبيرة وغير حادة، حتى لا يضعها فى فمه وقصيرة جداً حتى لا يلفها حول رقبتها. وعندما تنتهى اللعبة، قومى بوضع الكيس الذي استخدمتيه فى مكان بعيد عن متناول طفلك.

 

لعبة اكتشاف الروائح

يوماً بعد يوم، يزداد فضول واهتمام طفلك مع زيادة وعيه بالعالم من حوله. إحدى وسائل إدراك العالم من حوله هي حاسة الشم. ويمكنك مساعدته على استخدام هذه الحاسة من خلال إعطائه زهور ذات روائح مختلفة وجعله يكتشف الروائح المختلفة. سوف تلاحظين أنه يفرح بكل رائحة جديدة يكتشفها.

 

نصائح:

  • إذا كنت تنوين القيام بهذا النشاط فى يوم ربيعي، يمكنك أن تأخذى طفلك إلى حديقة نباتية أو حديقة مزينة بالورود، واتركى له العنان لاكتشاف روائح الزهور فى بيئتها الطبيعية.
  • يمكنك القيام بهذا النشاط بعد 4 أسابيع من عمر طفلك. وليس هناك حد أقصى للعمر! وهناك عدد غير محدود من الروائح يمكنه اكتشافها.
  • يفضل أن تجعلى طفلك يشم روائح الزهور الخفيفة الجميلة المعطرة مثل اللافندر، والنرجس البري، والورود، والياسمين. وأبعدى طفلك عن العطور والروائح المماثلة لأنها لن تكون مفيدة بالنسبة له.
  • احرصى على تجنب طفلك تقريب الزهور من وجهه، أو أكلها أو لمس الأشواك.

 

لعبة تمزيق الأوراق!

الأطفال يحبون تمزيق الأوراق، ربما بسبب الصوت المصاحب له أو بسبب الارتياح لتغيير حالة شيء بأنفسهم! لذلك، يمكنك استخدام الصحف والرسائل القديمة كمصدر للترفيه والضحك. بمجرد أن يبدأ طفلك فى تمزيق الأوراق، ستلاحظين مدى سعادته بذلك ولن يلتفت إلى الفوضى الناتجة!

 

نصائح:

  • قد يتسبب حبر بعض الصحف فى اتساخ يد طفلك. لذلك يجب اختيار الصحف التي لا تسبب الاتساخ لأن أحبار الصحف تكون ضارة بطفلك.
  • سيتيح هذا النشاط لطفلك أن يستخدم يديه وأصابعه ويدعم تطور مهاراته الحركية.

قامت بتوفير المحتوى شبكة  ZNN : www.znnnetwork.com