40 نشاطاً سهلاً وسعيداً للأطفال بعد عمر سنتين

c-6-1e

40 نشاطاً سهلاً وسعيداً للأطفال بعد عمر سنتين

يستطيع طفلك الآن أن يقوم باللعب بنفسه، من خلال استخدام جسمه بمهارة أكبر، واستخدام مختلف الأدوات والمشاركة في الألعاب المركبة. تكون مشاركتك في مراحل نمو طفلك المختلفة مصدراً للمتعة لك وأنت تشاهدين هذه التطورات الرائعة وهى تحدث. قمنا بإعداد 40 نشاطاً سوف تملأ حياة طفلك بالمرح، وتفيده في نموه البدني والعقلي ويمكنك القيام بها باستخدام الأشياء البسيطة التي تتوفر في المنزل عادةً. وهذه الأنشطة التي توصى بها مولفكس Molfix تساعد في تطوير مهارات طفلك وتدعم نموه بشكل صحي وسعيد.

1) قومى بتزيين التصاميم الخاصة المصنوعة من الصلصال بقطعة من الاسباجيتى وغيرها من أنواع المكرونة.

2) قومى بقراءة الصفحات الأولى من إحدى القصص وبعد ذلك تأليف بقية القصة مع طفلك.

3) يمكن أن يلعب هو دور الطبيب، وتكون الدمى هى المرضى الذين يأتون للفحص أو العلاج.

4) الذهاب للخارج لاستكشاف الألوان وعمل مسابقة للعثور على النباتات والأشياء ذات الألوان التي تحددينها.

5) شاهدى الصور العائلية معه واطلبى منه تخمين أفراد العائلة من صورهم في الطفولة والشباب.

6) بناء قلعة من الكراسي والبطانيات واستخدام غطاء السرير لتغطية الجزء العلوي من مائدة الطعام بالكامل وتحويلها لخيمة سرية من أسفل.

7) إيجاد التفاصيل في الصور التى توجد في الكتب من حولك، وهذا سيعلمه التدقيق فى الأشياء بعناية ومراقبة التفاصيل بشكل أفضل.

8) عندما يكون الجو مناسباً، قومى بتناول الغداء فى الخارج. إذا كانت لديك حديقة يمكنك الخروج في الحديقة، أو تناول الغداء فى الحديقة.

9) شجعى طفلك على رسم الصور باستخدام ألوان متنوعة مثل الألوان المائية وأقلام التلوين وطلاء الأظافر وألوان الشمع في نفس الوقت. سوف يساعده ذلك على اكتشاف قدراته الإبداعية فى استخدام الأنواع المختلفة من الألوان.

10) استخدمى الملصقات لتزيين الطريق من الغرفة إلى المطبخ أو الممر.

11) قومى بري النباتات والزهور وزراعة الخضروات واجعليه يشاركك في ذلك.

12) المساهمة في تنمية مهارات حل المشكلات عن طريق اللعب بألعاب تجميع الأجزاء، والمكعبات، أو بطاقات الذاكرة.

13) يمكنكما الرقص معاً.

14) يمكنك عمل أشكال مختلفة من الحلويات والفطائر والسماح له بأكل الكريم عن طريق غمس إصبعه فيه.

15) يمكن صنع ملابس للدمى من مواد منزلية.

16) التقاط الصور معاً أثناء عمل وجوه مضحكة.

17) لعب الألعاب التي لا يمل منها الأطفال أبداً مثل الاستغماية، والمساكة، والقفز.

18) الاهتمام بضمه وتقبيله.

19) إذا كنت تعيشين بالقرب من بحر أو بحيرة، يمكنكما السير على الشاطئ، أو يمكنكما الذهاب إلى حديقة بها بركة.

20) يمكنكما زيارة المكتبة معاً.

21) الاتصال بأفراد عائلتك على الهاتف وتشجيعه على الاتصال بأجداده وأعمامه وعماته.

22) تشجيعه على المساعدة في الأعمال المنزلية. عند القيام بالأعمال المنزلية يمكنه استخدام قطعة قماش مناسبة لنفض الغبار عن غرفته.

23) يمكن توفيق قطع الملابس في المنزل وارتدائها لعمل شخصيات مختلفة كما يمكنك عمل مسرح للتمثيل معاً.

24) يمكنكما لعب لعبة “المدرسة” حيث تكونى أنت المعلمة وهو الطالب.

25) اللعب بفقاعات الصابون معاً.

26) قص الورق واستخدام القصاصات لعمل أشكال فنية على الورق.

27) القفز فوق السرير معاً.

28) التقاط صور للطبيعة معاً.

29) تنظيم حفلة شاى مع اللعب.

30) قص الأشياء باستخدام مقص مصنوع خصيصاً للأطفال.

31) قراءة كتاب، أو رسم صورة، والاستماع إلى الموسيقى معاً في الهواء الطلق.

32) يمكنك غسل سيارتك ودراجة طفلك معاً.

33) يمكنك وضع الكراسي ظهراً لظهر لتشكيل طائرة أو قطار واللعب به.

34) استخدام قطاعة الحلويات لتقطيع أشكال من الفواكه مثل البطيخ والتفاح وغيره، وعمل وجبات خفيفة مرحة.

35) شجعى طفلك على اللعب بمفرده. تذكرى أنك لا تحتاجين للترفيه عنه طوال اليوم وأن قيامه باللعب بمفرده يمكن أن يفيد في تطور شخصيته.

36) يمكنك إعداد جيلي الفواكه وإخفاء اللعب الصغيرة في الجيلي. ثم اطلبى منه العثور على اللعبة وإخراجها بيديه. على الرغم من الفوضى التى تحدثها هذه اللعبة فهى مفيدة لتطور الإدراك الحسى لطفلك.

37) عندما يكون الطقس جميلاً، يمكنكما السباحة في البحر أو حمام السباحة معاً. كما يمكنك ملء حمام السباحة الخاص بالأطفال للاستمتاع في الطقس الحار، حيث تساعد الألعاب المائية في تنمية المهارات الحركية الدقيقة والشاملة عند الأطفال.

38) لعب ألعاب العد معاً. يمكنك عد الزهور في الحديقة أو اللعب الخاصة بطفلك.

39) لعبة العثور على الأشكال المختلفة في المنزل، مثل عمل مسابقة للعثور على الأشياء المستديرة.

40) تصنيف الأشياء بحسب اللون، فيمكنك أن تطلبى منه تجميع اللعب وفقاً لألوانها.

 

قامت بتوفير المحتوى شبكة ZNN: www.znnnetwork.com