هل حان الوقت لفطام طفلك من الرضاعة الطبيعية؟

c-5-1b-e1457960891769

هل حان الوقت لفطام طفلك من الرضاعة الطبيعية؟

إذا كنت لا تعانين من أية مشاكل صحية، يمكنك الاستمرار في إرضاع طفلك طالما كنت ترغبين في ذلك. حيث يمكن أن تستمر الرضاعة الطبيعية حتى عمر سنتين. أنت لا تحتاجين لفطام طفلك قبل أن يكون كل منكما مستعداً للقيام بذلك. على الرغم من أن لبن الأم يعد المصدر الرئيسي للعناصر الغذائية لطفلك، فإنه أيضاً يشكل مصدر الصحة والسعادة له.

تقوم بعض الأمهات بالتخطيط المسبق لتتوقف عن الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك، فإن طول الفترة الزمنية التي سوف تستمرين فيها في الرضاعة الطبيعية لطفلك يعتمد على الظروف المادية والعاطفية. بغض النظر عن التاريخ الذي تخططين لفطام طفلك فيه، يجب أن تقومى بإرضاع طفلك خلال 6 أشهر الأولى من حياته ومواصلة الرضاعة الطبيعية حتى بعد أن يتعلم طفلك تناول الأطعمة الصلبة. ويضمن هذا أن يبدأ طفلك حياته بصحة جيدة.

إذا قررت التوقف عن الرضاعة الطبيعية قد تحتاجين لتنفيذ القرار بطرق مختلفة، اعتماداً على عمر طفلك والظروف التي أدت بكما لاتخاذ هذا القرار.

الاستعداد للتغيير

بعض الأطفال يرفضون الرضاعة الطبيعية، وبالتالي يتحقق التوقف عن الرضاعة بشكل طبيعي. من ناحية أخرى، يكون فطام بعض الأطفال صعباً، وهناك طرق مختلفة لإعداد نفسك وطفلك لهذا الانفصال.

على سبيل المثال، يمكنك استبدال مرات الرضاعة الطبيعية واحدةً تلو الأخرى باللبن الصناعى فى زجاجة أو بعض المواد الغذائية الأخرى. يمكنك تقليل عدد مرات ومدة الرضاعة الطبيعية، بدءاً من الوقت الذي يقل فيه اهتمام طفلك بالرضاعة الطبيعية.

إذا كانت الرضاعة الطبيعية تستخدم لتهدئة طفلك فيمكنك تعويده على لعبة مرنة أو بطانية لاستخدامها في وقت لاحق لتهدئته. يمكنك تغيير الأماكن التي تستخدمينها لإرضاع طفلك بأماكن اللعب، مثل الانتقال من مقعد هادئ وناعم لغرفة مليئة باللعب الشيقة.

إذا كان طفلك كبيراً بما يكفي، يمكنك التحدث معه حول سبب حاجتك للتوقف عن الرضاعة الطبيعية، واشرحى له الجوانب الإيجابية لكونه أصبح كبيراً وكيف يجب أن تكون هناك بعض التغيرات في حياته. يمكنك أن تخبريه أن لبن الأم قد نفد أو أن الرضاعة أمر مؤلم.

احرصى على أن يتم فطام طفلك عندما يكون سعيداً وبصحة جيدة، ويكون مستعداً لعملية الانفصال بسلام. أخبريه ووضحى له دائماً أن الوقت الذي يقضيه معك لن يقل وأنك ستستمرين في عناقه وضمه إليك.

يضمن الفصل بين الخطوات بفترة من عدة أيام أو أسابيع قليلة إذا لزم الأمر تحقيق الأهداف بسهولة.

إذا لم يكن طفلك متحمساً على الإطلاق …

إذا لم يكن طفلك متحمساً مثلك وكنت مصممة على تنفيذ الأمر، وفطام طفلك فيجب عليك التحلي بالصبر. فقد يحب طفلك التأثير المهدئ لبقائه في حجرك بنفس درجة حبه للرضاعة. يمكنك تنفيذ الإجراءات التالية، مع الوضع في الاعتبار أنه يجد الهدوء والراحة من خلال الرضاعة الطبيعية:

  • قدمى له بدائل مختلفة تريحه وتطمأنه وأظهرى اهتمامك به بالغناء له، وضمه واللعب معه.
  • قومى بتأجيل وقت الرضاعة إلى أقصى حد ممكن. وعندما يطلب الرضاعة، قولى له أنك سوف تفعلين ذلك بعد قليل وحاولى صرف انتباهه إلى أنشطة مختلفة. فمثلاً، يمكنك أن تقولى له أن ينتظر حتى وقت النوم، إذا طلب الرضاعة فى المساء.
  • هناك أوقات لا تكون مناسبة لفطام طفلك مثل العودة إلى العمل، وأوقات المرض أو الانتقال من المنزل. قومى باختيار الأوقات التى يكون فيها طفلك معتاداً على البيئة المحيطة به ويشعر بالراحة والصحة لفطامه بسلام.

قامت بتوفير المحتوى شبكة ZNN: www.znnnetwork.com