نمو الأطفال فى سعادة فى عمر 6-12 شهراً

a-1-1b-e1440873910308

نمو الأطفال فى سعادة فى عمر 6-12 شهراً

مستشار المحتوى فى مولفكس  Molfix:

الدكتور بيرنا إلكابس، أخصائى طب الأطفال

 

تكون السنة الأولى مع طفلك عادةً مليئة بالتجارب والاكتشافات الجديدة والفرحة الغامرة. بعد 6 أشهر الأولى من حياته، يبدأ طفلك فى التواصل مع بيئته بشكل حقيقي. فهو يبتسم، ويضحك ويحاول أن يتحدث معك بلغته الخاصة. وفي الوقت نفسه، يبدأ فى التحكم فى تحركاته. وعندما يصبح عمره 7 أشهر سوف تندهشين عندما ترينه يستدير ويجلس بدون مساعدتك، ويساعد جلوس الطفل بدون مساعدة على تقوية عضلات رقبته وتطوير توازنه وتناسق تحركاته. كل هذه المراحل تجهز طفلك للخطوات الأولى التي سوف يخطوها نحو مستقبل مشرق.

 

الاستعداد للخطوات الأولى!

ربما تفكرين أنك عندما حضنت طفلك للمرة الأولى فى حياته كان ذلك بالأمس، ولكن فى الواقع هو الآن يستعد ليخطو خطواته الأولى فى حياته. أمسكي بطفلك من تحت الذراعين لتحقيق التوازن وشاهدى قفزاته صعوداً وهبوطاً وهو يصرخ بفرح. بالإضافة إلى المتعة التي تشعرين بها أنت وطفلك، فإن هذا يساعد على تدريب مجموعات العضلات الكبيرة مثل عضلات الساق والذراع وبذلك يدعم تطوير المهارات الحركية الكلية ويجهز الطفل للمشي.

معظم الأطفال يتعلمون الزحف فى عمر 6 – 10 أشهر وبعد الشهر الثامن يمكن أن يقف الطفل بمفرده مع الاستناد إلى أي شئ. وبذلك يمكنك ترتيب منزلك ليتناسب مع احتياجات طفلك (عن طريق إزالة العقبات فى طريقه ليتمكن من الزحف المريح، وإزالة أية أجسام قابلة للكسر فوق الأثاث لأنه سوف يستخدمه للاستناد إليه إلخ) لضمان أن تمر هذه المرحلة بشكل جيد ومريح.

قد تلاحظين أن الطفل فى عمر 9 أشهر ينهض واقفاً بالاستناد على قطع الأثاث، مثل الكراسي والطاولات. بعد الشهر 11 يستطيع الوقوف بدون استناد، لبضع ثوان فقط، وربما يستطيع أن يخطو أولى خطواته بدون استناد قبل عيد ميلاده الأول. من ناحية أخرى، ينتقل بعض الأطفال مباشرةً من الزحف إلى المشي. اجعلى الكاميرا جاهزة لتقومى بتسجيل اللحظات الأولى من انطلاق طفلك لاكتشاف البيئة وهو فى قمة الفرح.

لكل طفل نمط نمو خاص به، وبالتالي قد يكون لطفلك نمط نمو مختلف. يجب أن يرتدى الطفل ملابس مريحة مصنوعة من القطن لتسهيل عملية الزحف والاستعداد للمشي مع ضمان الراحة عندما يتحرك على الأرض. ويجب اختيار حفاضات مريحة لا تقيد تحركاته. بذلك يصبح طفلك قادراً على النمو بكل ثقة دون أية عقبات فى طريقه نحو اكتشاف العالم.

تأكدى من عدم وجود أية عوائق أمام طفلك الذي يزحف فى رحلة من الاكتشاف. مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة لإغلاق المقابس الكهربائية التي يمكن أن يضع أصابعه داخلها، والأجزاء والقطع الصغيرة التي قد يحاول تذوقها، والأماكن ذات الزوايا الحادة التي يمكن أن يصل إليها والمخاطر المشابهة. يجب خلق أماكن آمنة يمكن أن يكتشفها بسعادة قلبية.

 

الأيدى الصغيرة الماهرة!

فى هذه المرحلة من حياة طفلك، يستمر تطور المهارات الحركية الدقيقة لديه. حيث يمكنه وضع الأشياء فى الأكواب ثم استخراجها باستخدام يده الصغيرة التي تتطور تدريجياً من حيث البراعة والتقاط قطع الطعام ووضعها فى فمه بإصبعيه السبابة والإبهام.

فى هذه الفترة، تكون الأطعمة التي يتناولها باستخدام الإصبع هي الوجبات الخفيفة الممتعة حيث يبدأ طفلك فى استخدام السبابة والإبهام معاً، ويبدأ فى تناول الأطعمة الصلبة. يمكنك تشجيع طفلك على تناول الأطعمة التي تذوب بسهولة فى الفم بنفسه مثل الموز. بهذه الطريقة يتعرف على مذاقات جديدة حيث تصبح لديه وسيلة لتطوير مهاراته الحركية الدقيقة.

 

ما هى أول كلمة سوف ينطق بها الطفل فى اعتقادك؟

استعدى لسماع كلمات فعلية من طفلك بدلاً من أصوات الغرغرة التي كان يصدرها. فى هذه الفترة ستسعدين لسماعه يقول أولى كلماته التي تتكون من مقاطع بسيطة مثل “ما-ما” و”دا-دا”. حتى إذا لم يستطع التعبير الكامل، فهو يستطيع أن يجعلك تدركين ما يريد وما لا يريد من خلال الإيماءات والتقليد وسوف يستمع إليك بكل إنصات عندما تتحدثين.

لتطوير مهارات الكلام لديه، تأكدى من الحديث معه لفترات ممتدة قدر الإمكان، وأخبريه بما تريدين وما ستفعلين، وصفى له الأشياء المحيطة بكما. اقرأى له الكتب المناسبة لسنه، وكررى نطق أسماء الأشياء التي فى الصور وأنت تشيرين إليها.

يستطيع طفلك الآن أن يرى العالم بالألوان الكاملة. وهناك العديد من الأنشطة للتأكد من صحة عينيه. على سبيل المثال، يمكنك تحريك لعبة يحبها أمام عينيه يميناً ويساراً. عندئذٍ ستلاحظين أنه يتابع اللعبة بعينيه. كما يمكنك أيضاً الجلوس معه أمام المرآة ليرى نفسه.

ومع ذلك، فى بعض الأحيان قد لا يحب الأشياء التي يراها. على سبيل المثال ‘الغرباء’! حيث يستمتع الأطفال فى عمر 6 أشهر برؤية الوجوه المألوفة. ولكن بغض النظر عن مدى كون طفلك اجتماعياً، فقد يخاف من الغرباء. وتسمى هذه الفترة فى مراحل نمو الطفل باسم “قلق الانفصال”. حيث يستمتع الطفل فى عمر 6 أشهر برؤية الوجوه المألوفة، لذلك فقد يظهر عليه الإحباط لانفصاله عنك فى هذه الفترة. ويمكن أن يزيد قلق الانفصال فى عمر 10 – 12 شهراً. ومع ذلك، عادةً ما يشمل التفاعل فى عمر 10 أشهر اللعب مع الأطفال الآخرين. حيث يراقب ويقلد الأطفال الآخرين قبل أن يتم سنة من عمره.

لا تنسى …

لكل طفل نمط نمو خاص به. تذكرى أن طفلك هو شخص صغير منفصل عنك. ساعديه فى رحلة نموه بالطريقة التي يختارها.

قامت بتوفير المحتوى شبكة : ZNN  www.znnnetwork.com