بالنسبة لك

35-40-hafta-hamile

بالنسبة لك

أنت الآن في آخر مرحلة، فحلمك العزيز أن تحتضني طفلك بين ذراعيك أوشك أن يتحقق. ستبدئين فى رؤية الطبيب كثيراً خلال هذه الأسابيع ويستخدم الدكتور جهاز رصد الجنين للتأكد من نبضات قلب طفلك وتحركاته وانقباضات الرحم. وبذلك يمكن تقييم حالة الطفل. صارحى طبيبك بأفكارك ومخاوفك المتعلقة بالولادة الطبيعية، لمعرفة موعد ولادة طفلك بالتحديد. يقوم الطبيب بفحص مهبلي للحامل ليرى مدى ليونة عنق الرحم وما إذا كان متمددًا بالفعل، وعلى أساس ذلك يقوم بإخبار الأم. تحدث الولادة لبعض الحوامل خلال هذه الأسابيع بينما قد ينتظر البعض الآخر حتى الأسبوع الواحد والأربعين أو الثاني والأربعين. قد تتورم اليدان والقدمان بوضوح وقد تحدث الأوديما، وفي ظل هذه الظروف، يتم إجراء اختبار للتأكد مما إذا كان هناك بروتين في البول تحت إشراف الطبيب.

إذا كان طفلك في قناة الولادة، فستقل مشاكل الحموضة المعوية والتنفس والهضم، ولكن ستزداد مرات التبول نتيجة للضغط على المثانة. سيكون من الصعب جدًا النوم بالليل، فحاولي النوم والحصول على الراحة قدر الإمكان خلال النهار. وبينما يزيد وزن طفلك بسرعة، يزيد وزنك ببطء. كما يزيد حجم الثدى في هذه المرحلة بسبب هرمونات الحمل التي تنتجها المشيمة. ويستمر الإفراز المهبلي، وإذا كان هذا الإفراز مؤلمًا وذو لون أحمر فاتح، فيجب عليك إبلاغ الطبيب فوراً.

 

 

 

بالنسبة لطفلك

طفلك الآن جاهز للولادة، فالإنسان ينمو بسرعة وهو داخل الرحم. لقد اكتملت مرحلة تحول طفلك من كائن لا يرى بالعين إلى طفل عمره أربعون أسبوعًا. يبدأ إدراك الطفل في التطور بدءًا من الأسبوع العشرين، ويزداد إدراكه ويتطور ذكاؤه الانفعالي في الأشهر الثلاثة الأخيرة. وعلى الرغم من أنه لم يتبق الكثير من الوقت على الولادة، فإن الطفل يستمر في النمو، فيزداد وزنه وطوله. ولا يعتبر الطفل المولود بعد الأسبوع السادس والثلاثين مبتسراً. وتستمر العضلات ونظام الدورة الدموية في استعداداتها لليوم الأخير. كما أن الطفل يبتلع السائل الأمنيوسى، فينتج أول براز (العقي) ومن الممكن معرفة ما إذا كان الطفل يبتلع هذا السائل عن طريق رؤية هذا البراز بعد الولادة، ويكون لونه أسود وملمسه لزج. سيكون من السهل خروج رأس الطفل من قناة الولادة حيث لا يكون نمو جمجمته قد اكتمل بعد، وهذا أمر هام للطفل والأم.