اللحظات الأولى بعد الولادة

91727303_b

اللحظات الأولى بعد الولادة

عندما يولد طفلك فى هذا العالم، يمر بتغيرات كثيرة متزامنة منها الشعور بالفراغ (فقد كان فى بيئة ضيقة، ومغلقة وسائلة فى رحم الأم) وملامسة الهواء لبشرته، والصوت، والضوء، والتنفس، واليدين التي تلمس بشرته، والأنابيب الموضوعة فى أنفه … تكون هذه الأشياء صدمة كبيرة بالنسبة له. على الفور ضميه إلى حضنك فى الدقائق القليلة الأولى بعد الولادة، وتواصلي معه بالعين وتحدثي إليه مع البدء فى الرضاعة الطبيعية. لأن هذه اللحظات الأولى مهمة جدا: فهو يتعرف عليك، ويحدث ارتباط قوي بينكما، فيعرف صوتك، ورائحتك، وملمسك، وطاقتك كما تعرفين أنت نفس الأشياء عنه… لقد أعطيت له الحياة فى جسمك، وجاء إلى الدنيا كجزء من دمك وروحك …

الآن حان الوقت المناسب لتتقابلا وجهاً لوجه، وتتعرفا عن قرب، وسوف تطمئنه رائحتك وصوتك وتهدئ من روعه، فلا يشعر أنه فى مكان غريب، وسيرى عينين محبتين فى عالمه الجديد الذي سيعيش فيه بقية عمره، وسوف يسترخى فى حضنك، وستكون لديه الفرصة للقاء عائلته وتعزيز العلاقات معها.

رأس طفلك:

تكون جمجمة طفلك مرنة حتى تتكيف مع قناة الولادة عند الأم. على الرغم من أن الجزء العلوي من رأسه قد يبدو مستطيلاً بسبب المرور عبر قناة الولادة، فسوف يسترد شكله الطبيعي خلال أسبوع أو أسبوعين. وحيث إن العظام الجدارية لا تكون قد التحمت بعد عند منتصف الرأس، وذلك بفضل الفجوات فى البنية الغضروفية للجمجمة التي تقع واحدة منها على الجبهة، والأخرى فى الخلف (التي يطلق عليها البقعة اللينة)، وهي تضمن التكيف مع قناة الولادة، فضلاً عن نمو المخ والرأس بعد الولادة والحفاظ على تناسق أعضاء الوجه.

حاسة السمع لدى طفلك:

تكون حاسة السمع لدى الطفل قد تكونت داخل رحم الأم فى الشهر الخامس. نوصي بقراءة الكتب وتشغيل الموسيقى للطفل. فالسمع فى غاية الأهمية فيما يتعلق بتنمية الاتصال والتنشئة الاجتماعية، وتعلم المهارات اللغوية لدى الطفل. فى تركيا، يتم عمل اختبار السمع بين الفحوصات التي تجرى على حديثي الولادة. والتشخيص المبكر له أهمية فيما يتعلق بالعلاج.

بشرة الطفل:

بشرة الأطفال حديثي الولادة حساسة جداً. الطبقة الدهنية التي يكون مظهرها مثل الجبن الدهني، يمكن أن تتجمع فى ثنيات على الظهر والأرداف. وتساعد هذه الطبقة الدهنية على ضمان رطوبة البشرة، كما تزيد من مناعة الطفل. ويكون لدي الطفل شعر على الخدين، والكتفين والظهر. وأثناء وجوده فى رحم الأم، يسقط بعض الشعر الوبري ويسقط الباقي بعد فترة قصيرة من الولادة. ويرجع المظهر المتموج للبشرة (المظهر الرخامي) وبرودة اليدين والقدمين إلى عدم نمو الشعيرات الدموية بشكل كامل. يجب أن تكون درجة حرارة غرفة الطفل 24 درجة مئوية على الأكثر. ويجب التحقق من درجة حرارة طفلك عن طريق لمس رقبته وظهره.

الصفراء المرتبطة بحديثي الولادة: يكون الطفل فى رحم الأم فى بيئة خالية من الأكسجين. ويستخلص الهيموجلوبين الأكسجين من دم الأم ويمرره بسرعة من خلال الأنسجة. أما فى عالمنا الذي يوجد به الأكسجين فيبدأ الطفل فى التنفس واستنشاق الأكسجين، ويتم هدم الدم القادم من رحم الأم. وهناك جزء من البيليروبين الناتج عن الهدم يسبب اصفرار الطفل. ويسمى هذا بالصفراء الفيسيولوجية.

يتم تحويل البيليروبين إلى مركب ذائب فى الماء عن طريق الكبد ويتم إخراجه من الجسم فى صورة بول وبراز. ويسبب البيليروبين الذي لا يستطيع الكبد تحويله الصفراء لأنه مادة صابغة. تساعد الرضاعة الطبيعية للطفل، واللون الأبيض للبن فى فصل البيليروبين من الأنسجة. عندما يظهر اللون الأصفر على الأطفال الذين يولدون فى فصل الصيف، يمكن وضعهم لبعض الوقت خلف نافذة تدخل منها أشعة الشمس، وتعريض ظهورهم لها حيث يساعد الضوء الطبيعي فى العلاج.

ختان الأطفال الذكور:

من الطبيعي بالنسبة للقلفة التي على طرف عضو التناسل ألا ترجع للخلف حتى سن ثلاث سنوات، فلا تحاولى سحبها إلى الخلف. وحيث إن الضيق فى هذه القلفة يسبب صعوبة فى التبول والعدوى، فيجب إجراء الختان. يمكن ختان الأطفال الذكور بعد الولادة قبل مغادرة المستشفى، وأصبحت معظم الأسر فى السنوات الأخيرة تفضل إجراء الختان فى المستشفى بعد يوم من الولادة. إذا كان لم يكن الطفل مبتسراً، ولا يعاني من الصفراء أو غيرها من الحالات التى تعوق ذلك، من المفيد إجراء الختان من أجل صحة الجهاز البولي والحالة النفسية للطفل.

خلع الفخذ عند الأطفال:

يحدث خلع الفخذ عند الولادة كمشكلة طبية بدرجات مختلفة فى عظمة الحوض فى مفصل الفخذ الواقع فى تجويف الحوض (المعروفة أيضا بالعامية بعظمة الحرقفة). خلع الفخذ عند الولادة أكثر شيوعاً لدى البنات. ويزيد استخدام الربط المحكم من معدل حدوث خلع الفخذ، حيث يحدث بمعدل متوسط يبلغ حالة فى كل 250-300 حالة ولادة. ويسهل التشخيص المبكر فى الأطفال حديثي الولادة العلاج، ويمكن تشخيص خلع الفخذ عن طريق الفحص اليدوي وتأكيده بالموجات فوق الصوتية. ويتم العلاج على النحو الموصى به من قبل الطبيب وفقاً لدرجة الخلع.

فحص الطفل

أحد التطورات الراهنة الأكثر أهمية هو فحص حديثي الولادة. ويتم تطبيق الفحص على جميع الأطفال حديثي الولادة. على الرغم من أنه يشار إليه بالعامية على أنه اختبار كعب الدم أو اختبار الذكاء، فهذا الاختبار ليس مقياساً للذكاء. ويرجع ذلك إلى حقيقة أن ذكاء الأطفال لا يمكن أن يقاس فى هذه المرحلة. تكمن أهمية هذا الاختبار فى تشخيص وعلاج اثنين من أمراض التمثيل الغذائي.

اختبار الفينيل كيتونوريا (اختبار جوثري): الفينيل ألانين هو حمض أميني نحصل عليه من الطعام، وفي حالة ما إذا كان الإنزيم الذي ينشطه غير متوفر فى الأطفال حديثي الولادة، فسوف يتراكم فى المخ، والعضلات، وأنسجة العظام ويسبب تدهور الصحة العقلية والبدنية. من الممكن أن يتم التشخيص المبكر عن طريق اختبار قطرتين من الدم من كعب الطفل، ويتبع الطفل نظاماً غذائياً خاصاً. وبالتالي يتم ضمان نمو الطفل بصحة جيدة.

قصور الغدة الدرقية: الاختبار الثاني الذي يتم إجراؤه على قطرتي الدم هو الغدة الدرقية. وهو اختبار مهم يتم عمله لمنع اختلال الذكاء والنمو.