التدليك للتخلص من الغازات

new-gaz-masaji-e1441245279346

التدليك للتخلص من الغازات

ليست هناك مشكلة تتعلق بالغازات خلال الأسابيع الأولى فى الأطفال حديثي الولادة، وهذا يرجع إلى حقيقة أن جهازهم الهضمي لا يكون نموه قد اكتمل بالشكل الصحيح، وعادةً ما يخرجون براز سائل أخضر اللون يصاحبه صوت مرتفع أثناء الرضاعة الطبيعية، وهو يمثل مرحلة انتقالية. فالبراز الذي يخرج لأول مرة هو إفراز الصفراء المتراكمة فى أمعائه وهو ما زال فى رحم الأم، ويكون لزج لونه أسود مخضر ويسمى العقي. خلال الأيام القليلة الأولى أو الأسبوع الأول بعد الولادة سوف تلاحظين اختلاف البراز فى المرحلة الانتقالية. عندما يكتمل نمو الجهاز الهضمي ويزداد الامتصاص فى الأمعاء، سيقل معدل الإخراج الذي حدث فى الأيام الأولى لأن أمعاء الطفل تهضم معظم لبن الأم ولا تتبقى أية فضلات، ويكون من الممكن أن تتم عملية الإخراج بين 2-5 مرات فى اليوم. ويكون لون البراز نتيجة التغذية على الرضاعة الطبيعية أصفر ذهبي وذو ملمس دهنى.

ونتيجةً لذلك، يجب ضم الطفل إلى الثدى قبل الرضاعة الطبيعية إذا لم يكن متسخاً خلال الأسابيع الأولى، وذلك لأن الطفل سوف يقوم بالإخراج عندما تبدأ الرضاعة. لن تكون لديك مشاكل خطيرة مع الغازات فى الأسابيع الأولى.

ولكن فى أمسيات أحد الأيام، ربما فى الأسبوع الأول، وأحياناً فى اليوم العاشر أو العشرين، سيزيد الأرق لدى طفلك، وسيبحث باستمرار عن شئ يمصه بفمه، وسيفاجئك بجذب ركبتيه نحو بطنه والصراخ بعصبية. فى مثل هذه الحالات، يحدث التشنج بسبب انضغاط الغاز فى أمعائه الذي يؤلمه، وهو يريد أن يتخلص منه من خلال المص ولكن الألم يجعله عصبياً ويستمر فى البكاء. فى مثل هذه المواقف عندما يرغب الطفل فى أن يرضع ولكنه يبكي بصراخ ويتوقف عن الرضاعة الطبيعية بعصبية تظن الأم أن الطفل يبكي لأنه لا يوجد لبن، وتقع فى فخ إعطاء اللبن الصناعي للطفل المسكين الذي يعاني من المغص بسبب الغازات. وقد تذهب الأسرة إلى طبيب العائلة خوفاً من أن يكون شيئا ما قد حدث للطفل خلال تلك الأوقات.

الغازات لدى الأطفال الرضع أمر لا مفر منه، ويرجع ذلك إلى حقيقة أنهم لا يستطيعون تحريك أجسامهم، وهم فى وضع الرقود باستمرار، ويتناولون السوائل فقط، والجهاز الهضمي ينمو وبكتيريا الهضم تتشكل، والأهم من كل ذلك ابتلاع الهواء أثناء الرضاعة. حتى إذا كان معظم الهواء سيخرج فى صورة تجشؤ عند التربيت على ظهره، فإن فقاعات الهواء الصغيرة التي تمر فى الأمعاء تتحد مع البراز قرب المساء وتتحول إلى فقاعات هواء كبيرة تتعثر عند نقطة معينة فى الأمعاء والغازات التي تنضغط نتيجة الحركة الدودية للأمعاء تسبب مغصاً شديداً.

يكون جدار البطن أيضاً صلباً ومشدوداً خلال المغص الذي يحدث لطفلك بسبب الغازات، وإذا حاولت البدء فى التدليك فى ذلك الوقت، فسوف يبكي طفلك أكثر لأنه يتألم. قبل التدليك، قومي بوضع الطفل فى حضنك، وقومي بهزه على ساقيك، وفي الوقت نفسه قومي بفرك راحتيك لجعلهما دافئتين وتغطية بطن طفلك براحتيك. سيخفف هذا من تقلصات المعدة لدى طفلك، وأحيانا قد تلاحظين استرخاء الطفل مع هذه الخطوة.

بعد معالجة التقلصات، يمكنك من خلال استخدام حركات التدليك الواردة فيما يلي، توزيع فقاعات الهواء التي تسبب التقلصات فى أمعاء طفلك بطريقة متجانسة وضمان خروجها مع حركات التدليك. يفيد هذا الأسلوب جيداً مع طفلك عند وجود مشاكل مع الغازات والبراز، كما يساعد طفلك على الاسترخاء.

كررى كل حركة ست مرات، مع العد حتى 10 بين الحركات واستخدام الضغط على البطن.

  1. تحفز هذه الحركات الأمعاء الدقيقة ولكن تأكدى من أن يديك دافئة وقومى باستخدام الزيت بحيث تنزلق يداك بسلاسة على جلد الطفل. قومي بسحب يديك من أسفل القفص الصدري إلى أسفل نحو البطن كما لو كنت تقومين بإفراغ المعدة.
  2. يتم استخدام الحركة على الأمعاء الغليظة، وتكون حركات الأمعاء الغليظة فى اتجاه عقارب الساعة. تخيلى وجود ساعة فى معدة الطفل وقومى بوضع يدك اليسرى عند موضع الساعة 06:00. وحركى يدك اليسرى فى اتجاه عقارب الساعة، وسوف تتكون دوائر فى اتجاه عقارب الساعة، بينما ستقوم يدك اليمنى بعمل أنصاف دوائر فى اتجاه الساعة 10:00 حتي الساعة 05:00. كررى ذلك 6 مرات وقومى بضم ركبتي الطفل إلى بطنه لمدة عشر ثوان.
  3. الخطوة الأخيرة: فى هذه الخطوة قومي بوضع الإبهام فى أعلى السرة وسحب أصابعك نحو جانب البطن، كما لو كنت تفتحين صفحة كتاب. قومي بالتكرار 6 مرات واجعلى طفلك يؤدى تمرين ضم الركبتين لمدة عشر ثوان. سوف تلين بطنه وسوف يكون قادراً على إخراج الغازات والبراز بشكل مريح.