التدليك أثناء الحمل

hamilelik-masaj-e1441161816267

التدليك أثناء الحمل

اللمس هو أكثر هدية شافية يمكن أن يقدمها شخص لآخر. فمجرد لمسة عابرة على أكتافنا يكون لها تأثير مريح. البشرة هي أكبر عضو في الجسم، ومجرد لمس البشرة، أو تدليكها يريح الجسم، ويحسن الدورة الدموية، وبالتالي يقلل الأوجاع والآلام.

يحظر على الحامل استخدام أدوية الظهر، وأسفل الظهر وآلام الصداع أثناء الحمل، وبالتالي فإن تأثير الشفاء الناتج عن لمس وتدليك الجسم يصبح أكثر أهمية. في كثير من الثقافات، يتم استخدام تدليك الجسم عادة أثناء الحمل والولادة وللطفل أيضاً. القابلات المتخصصات في هذا الموضوع يمكن أن يساعدن في تغيير وضع الجنين عند الولادة باستخدام التدليك ووضعية الجسم. يتم استخدام تدليك الجسم في علاج الكثير من الأمراض لفترة طويلة. ومن ناحية أخرى، يساعد استخدام تدليك الجسم بعد الولادة على تقلص حجم الرحم ويدعم الفخذين، ويزيد من إدرار اللبن، ويظهر تأثيره على الأم الجديدة، ويضمن سهولة فترة ما بعد الحمل.

كما ينصح بتدليك الجسم كحل جيد للتقلصات خلال فترة الحمل. ومع ذلك، فإن الشخص الذي يقوم بممارسة تدليك الجسم يجب أن يكون مدرباً على تدليك السيدات الحوامل كما يجب الحصول على موافقة الطبيب.