التدريب على استخدام القصرية وتغيير الحفاضات أثناء الليل

c-9-1a-e1457960864293

التدريب على استخدام القصرية وتغيير الحفاضات أثناء الليل

 

التدريب على استخدام القصرية هو إحدى المراحل الهامة في حياة طفلك. فقريباً سيتم استبدال الحفاضات، وهى أبرز علامات سن الطفولة بالقصرية الخاصة بالطفل وجهاز مقعد الحمام. خلال هذه الفترة الانتقالية الهامة، لضمان أن يتكيف طفلك مع هذا التغيير الهام بشكل مريح ويواصل نموه بشكل هادئ، يجب البدء فى تدريبه على استخدام القصرية خلال النهار، والاستمرار في استخدام الحفاضات أثناء الليل فقط.

يحدد العديد من المتخصصين مرحلتين للتدريب على استخدام القصرية: التدريب أثناء النهار والتدريب أثناء  الليل. وعادةً ما ينتهى التدريب أثناء فترة النهار خلال فترة زمنية أقصر مقارنة بالتدريب أثناء الليل لأنه يكون من السهل على الطفل التحكم فى التبول أثناء الاستيقاظ.

يمكن أن يبدأ تدريب الطفل على استخدام القصرية أثناء الليل بعد أن يصبح مدرباً تماماً على استخدامها خلال النهار. وما دام الأمر كذلك، فليست هناك مشكلة في استخدام الحفاضة لطفلك أثناء الليل، لضمان ليلة مريحة.

تشعر بعض الأمهات بالخجل أو الذنب من استخدام الحفاضات أثناء الليل. وهى مشاعر لا معنى لها. وبشكل عام، لا يمكنك تدريب طفلك على استخدام القصرية عندما يشعر بالنعاس، ويمكنه تحقيق هذا بعد اتقان التدريب أثناء النهار. استخدام الحفاضات أثناء الليل حتى يصبح طفلك جاهزاً سيكون حلاً عملياً ومفيداً لك ولطفلك، ولا تظنى أن هذه الطريقة ستؤثر على التدريب على استخدام القصرية.

متى يجب بدء التدريب أثناء الليل؟

إذا قرر طفلك أنه لا يريد الحفاضة أثناء الليل، فأوقفى استخدام الحفاضات أثناء الليل فوراً. وإذا لم يطلب ذلك، يمكنك الانتظار حتى يصبح عمره 3 سنوات. فالعديد من الأطفال في سن ما قبل المدرسة ينهون التدريب على استخدام القصرية فى عمر 3 أو 4 سنوات.

عندما تكون الحفاضات جافة بعد أن يستيقظ فاعلمى أن الوقت قد حان لوقف استخدامها أثناء الليل وهى علامة هامة تبين مدى استعداد طفلك للتدريب على القصرية أثناء الليل. بعد ذلك، يمكنك بدء التدريب وقولى له أنك لن تضعى له حفاضات أثناء الليل، واشرحى له الأسباب. يمكنك أن تقولى له أنه يجب أن يستخدم القصرية أو الحمام إذا شعر بالحاجة لذلك أثناء الليل.

أهم شيء أن يتم نزع الحفاضة المستخدمة أثناء الليل فى الفجر! لأن طفلك قد يقضى الليل كله جافاً ثم يبلل الحفاضة في الصباح بدلاً من الذهاب إلى الحمام لأنه يدرك وجود الحفاضة.

 

الطرق البديلة

بالإضافة إلى استخدام الحفاضة أثناء الليل يمكنك أيضا استخدام مفرش سرير مصنوع من الكتان لمنع تسرب الماء، والمفارش والحشوات الخاصة بالأطفال، أو مفارش ماصة لمنع بلل سريره. للحد من خطر التبول في الفراش، يجب أن يكون آخر شيء يفعله طفلك قبل الذهاب إلى السرير هو استخدام القصرية. إذا استيقظ أثناء الليل وكان يحتاج لاستخدام القصرية، فيجب ترك ضوء الممر أو الحمام مفتوحاً أو يمكنك استخدام مصدر إضاءة ليلية في طريقك حتى تتمكنى من اصطحابه بسهولة إلى الحمام. كما يمكنك أيضاً وضع قصرية ومناديل مولفكس المبللة في غرفته.

 

لا تنسى…

إذا كان طفلك يبلل سريره على الرغم من كل الاحتياطات، لا تظهرى رد فعل مبالغ فيه، فهذا جزء من التطور الطبيعي لنموه. وبدلاً من تأنيبه، شجعيه على استخدام القصرية أو الحمام. كونى بناءة في جميع الأوقات، حيث يساعده موقفك الإيجابي على إنهاء التدريب على استخدام القصرية في فترة قصيرة ويساهم في نمو سعيد.

 

قامت بتوفير المحتوى شبكة : ZNN  www.znnnetwork.com