الأطفال المبتسرون

premature-e1441161963359

الأطفال المبتسرون

يولد حوالي 10% من الأطفال قبل الأسبوع السابع والثلاثين (37) من عمرهم ويطلق عليهم “مبتسرون”. وحيث إن هؤلاء الأطفال لا يكون قد اكتمل نموهم فى أرحام أمهاتهم، فعادةً ما تكون لديهم بعض المشاكل الصحية.

نتيجةً لعدم اكتمال نمو أعضائهم، يحتاج بعضهم للبقاء فى وحدة العناية المركزة داخل حضانة لفترة طويلة بينما يحتاج البعض الآخر أن يكون متصلاً بجهاز التنفس الصناعي. ومن المهم للغاية أن تذهب المرأة الحامل التي لديها احتمال كبير للولادة المبكرة إلى مستشفى مجهز بوحدة عناية مركزة لحديثي الولادة.

وقد ساعدت التطورات الطبية السريعة فى السنوات الأخيرة الأطفال المبتسرين حتى عمر 23-24 أسبوعاً الذين يقل وزنهم عن 1000 جم على البقاء على قيد الحياة. ومع ذلك، كلما كان مولد الطفل مبكراً، زادت المشاكل والمضاعفات المحتملة.

المشاكل الصحية التي قد تظهر عند الأطفال المبتسرين:

  • انخفاض درجة حرارة الجسم ويمكن ملاحظتها حيث لا تكون هناك طبقات دهون تحت الجلد، ويشعرون بالبرودة أسرع بكثير مقارنة بالأطفال الطبيعيين.
  • عدم نمو الرئتين ومركز التنفس فى المخ بشكل كامل قد يسبب ضيق فى التنفس ونقص فى الأكسجين.
  • عدم قدرة الكبد على أداء وظيفته بشكلٍ كافٍ لإزالة السموم قد يسبب الصفراء.
  • لا تكون ردود الأفعال قد تكونت وقد يجد المولود الجديد صعوبة فى الرضاعة الطبيعية.
  • مقاومة الجسم ضد الالتهابات منخفضة بسبب عدم اكتمال نمو نظام المناعة.
  • قد يحدث فقدان السمع فى حالة ترك المخ بدون أكسجين.
  • قد يحدث العمى بسبب عدم اكتمال نمو الأوعية الدموية فى طبقة الشبكية تماماً فى عيني الطفل.
  • قد يصاب الأطفال المبتسرون “بالشلل المخي”، وقد يحدث تلف لوظيفة الحركة فى الجهاز العصبي المركزي نظراً لحرمان المخ من الأوكسجين.
  • قد يصاب الطفل بفقر الدم بسبب عدم قدرة نخاع العظم على تكوين خلايا الدم (الكرات الحمراء) الكافية التي تحمل الأكسجين فى الجسم.

يمكنك العودة إلى المنزل عندما:

  • يمكن تغذية الطفل تماماً بلبن الأم أو اللبن الصناعي.
  • الوصول إلى الحد الأدنى للوزن وهو 2 كجم ويصبح عمره 34 أسبوعاً.
  • يبدأ الوزن فى الزيادة وتنتظم درجة حرارة الجسم.